Skip to main content
-

بمناسبة أسبوع العلوم العربي.. الإيسيسكو تعقد حلقة نقاشية حول دور دبلوماسية العلوم والحوار في تحقيق التنمية

في إطار الاحتفاء بأسبوع العلوم العربي، عقدت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) حلقة نقاشية حول دور دبلوماسية العلوم والحوار الحضاري في تحقيق التنمية المستدامة، بمشاركة عدد من الشخصيات العلمية المرموقة في العالم العربي.

وأشرف على تنظيم وإدارة الحلقة النقاشية، التي عُقدت يوم الخميس (21 أكتوبر 2022) عبر تقنية الاتصال المرئي، الدكتور عادل صميدة، خبير في قطاع العلوم والتقنية، والدكتورة هدى المقيرحي، خبيرة في مركز الإيسيسكو للحوار الحضاري.

وفي كلمته، تطرق الدكتور صميدة لأهمية دبلوماسية العلوم في دعم التعاون العلمي بين الجامعات ومراكز البحوث العلمية في العالم الإسلامي، ودورها في مواجهة تحديات التغير المناخي، والأوبئة، والهجرة غير الشرعية، وتعزيز الأمن الطاقي والسيبراني، مستعرضا مشاريع الإيسيسكو في دعم تحقيق التنمية المستدامة، ومشاريع الشباب في التكنولوجيا الحديثة وعلوم الفضاء.

ومن جانبه، قدم الدكتور عمر حلي، مستشار المدير العام للإيسيسكو لاتحاد جامعات العالم الإسلامي، مداخلة حول أثر العلوم في التشبيك والتعريف بالثقافات بما يخدم المجتمع والتنمية، حيث أشار إلى أن الدبلوماسية العلمية تعتبر من أنواع الدبلوماسية الموازية التي تنعكس في المؤتمرات والندوات، والتي تقرب وجهات النظر وتوحد الجهود، داعيا المشاركين إلى جعل العلم قاطرة للتعاون والتنمية والمعرفة.وأوضحت الدكتورة هدى المقيرحي دور الحوار الحضاري في تعزيز الدبلوماسية العلمية، باعتبارها وسيلة للتفاوض وتجنب الصراعات، وتعزيز قيم التعايش، وبناء شراكات دولية مثمرة.

وخرجت الحلقة النقاشية بعدد من التوصيات لدعم التعاون والشراكة بين المؤسسات البحثية والعلمية للدول الأعضاء في الإيسيسكو، ومد جسور التواصل والحوار بين العلماء، وتصميم برامج لبناء قدرات العلماء الشباب من أجل مواجهة التحديات الإقليمية والعالمية المشتركة، بالإضافة إلى التوصية بإطلاق جائزة في الدبلوماسية العلمية والحضارية للمشاريع التي تخدم العلم والتنمية.

منظمة العالم اﻹسلامي للتربية و العلوم و الثقافة
اتحاد جامعات العالم الإسلامي